أمريكا تنقل حربها مع روسيا "للفيفا" والعرب أكثر المنتفعين - المراقب أمريكا تنقل حربها مع روسيا "للفيفا" والعرب أكثر المنتفعين - المراقب

الأربعاء 23 اغسطس 2017 - 1:51 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

أمريكا تنقل حربها مع روسيا “للفيفا” والعرب أكثر المنتفعين

الجمعة 29 ,مايو 2015 - 12:14 ص

المراقب : أبوبكر المقدم

بوتين واوباما

أرشيفية

 

لم تكتف أمريكا بالتضييق على روسيا في كل مناطق الصراع في شتى بقاع الأرض بل نقلت الملاحقة إلى كرة القدم في محاولة منها لمنعها من تنظيم مونديال 2018 .

 

 

وأشعلت أمريكا فتيل أزمة فساد الفيفا بتسببها في اعتقال مسئولي الفيفا أمس لتفتح الباب أمام التحقيق في منح روسيا ومعها قطر حق تنظيم مونديالي 2018 و2022 على الترتيب .

 

 

من جانبها صعدت روسيا الموقف وشنت وسائل الإعلام فيها هجوما كاسحا على قرار وزارة العدل الأمريكية باعتقال تسعة من كبار المسئولين بالفيفا ورأت أن تفجير القضية في هذا التوقيت يعد محاولة لمنع انتخاب جوزيف سيب بلاتر لمدة رئاسية جديدة.

 

 

 

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال “اعتقال مسئولين من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في زيورخ تمثل محاولة لمنع إعادة انتخاب جوزيف بلاتر لرئاسة الاتحاد وللحيلولة دون إقامة بطولة كأس العالم 2018 في روسيا”.

 

 

وأضاف بوتين: “أرى أنه يجب أن تجرى الجمعة انتخابات رئاسة الفيفا وهناك إمكانية لإعادة انتخاب بلاتر نحن نعرف أيضا أنه قد تمت ممارسة ضغوط ضده لمنع إقامة مونديال 2018 في روسيا”.

 

 

فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي شدد على أن بلاده لن تخسر حق استضافة تنظيم مونديال 2018، مؤكدا على أنه لا يوجد أي خطر لفقدان روسيا لتنظيم المونديال رغم الأحداث الأخيرة.

 

 

ويبدو أن العرب هم أكثر الفائزين بعد تك الأحداث فقبل أيام قليلة كانت حظوظ جوزيف بلاتر هي الأقوى في حسم انتخابات رئاسة الفيفا التي ستجرى غدا بل إن غالبية الدول العربية كانت ستصوت لبلاتر رغم أن المنافس الوحيد له هو الأمير الأردني على بين الحسين .

 

 

ومع انفجار الأزمة أعلن الاتحاد الأوروبي برئاسة ميشيل بلاتيني تأييده للامير العربي ولحقت له عدة دول أخرى من خارج القارة وتوالى إعلان الدول بل والنجوم الكبار كمارادونا تأييدهم لبن الحسين لتعود الأمور إلى نقطة الصفر وتتساوى الفرص وإن كانت تميل قليلا للمرشح العربي .

 

 

ومع انتشار خبر القبض على مسئولين بالفيفا توجهت الأنظار صوب هاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي الذي صوت على قرار منح قطر وروسيا تنظيم البطولتين.

 

 

وقال أبوريدة إن إلقاء القوات السويسرية القبض على بعض مسئولي المكتب التنفيذى للفيفا أمر خاص ببعض الحقوق التجارية والبث التليفزيوني والإعلاني والرعاية باتحادي أمريكا الشمالية والجنوبية.

 

 

وأضاف أبوريدة أن الأمر ليس له علاقة بما يتردد عن وجود شبهة فساد في إسناد تنظيم ملفي بطولتي كاس العالم 2018 و2022 إلي روسيا وقطر.

 

 

وبشأن ما تردد عن استدعائه للتحقيق فيما يخص وجود شبهة فساد في اسناد ملف تنظيم بطولتي كاس العالم 2018 و2022 إلي روسيا وقطر بناء على المذكرة التى رفعها الفرنسي جيروم بوشين لدي السلطات القضائية السويسرية قال أبوريدة إن “فيفا” هو من طلب التحقيق في الأمر لوضع حد للاتهامات التى طالت المكتب التنفيذى للفيفا مشيرا إلي أن التحقيق مع أعضاء المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى لكرة القدم يعتبر إجراء روتيني للتأكد من المذكرة المقدمة من الفرنسي جيروم بوشين.

 

 

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

أحدث الأخبار

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

الأكثر تعليقا

ألبومات الصور

رئيس جامعة القاهرة يكرم الفائزين في برنامج ” محاكاة الأتحاد الأفريقي “

01

تكريم رسمي لسارة سمير بالإسماعيلية

395

النشرة الإخبارية

الحصول على الأخبار اليومية الجديدة مباشرة إلى البريد الإلكترونى الخاص بك.

فيس بوك

تويتر

استفتاء

ما رأيك في الموقع بشكله الجديد؟
مشاهدة النتائج
Loading ... Loading ...

الطقس

  • القاهره 29°C
  • اسكندرية 27°C
  • شرم الشيخ 32°C
replica hublot