أول «غطاس مجارى» معترف به من الحكومة بدرجة «محامي» - المراقب أول «غطاس مجارى» معترف به من الحكومة بدرجة «محامي» - المراقب

الجمعة 19 اكتوبر 2018 - 11:25 م بتوقيت القاهرة

replica omega

أول «غطاس مجارى» معترف به من الحكومة بدرجة «محامي»

الأحد 11 ,فبراير 2018 - 5:18 م

المراقب : محمد سمير

ارشيفية

تحت هذا الغطاء المعدني الثقيل عالم آخر، لا يقترب منه إلا رجل صاحب قدرات خاصة، رجل يبحث عن لقمة العيش في أعماق مخلفات البشر.

كشف أحمد محمد محمد عبد الوهاب، الشهير بـ “ميشو”، لعدسة “صدى البلد”، أنه حاصل على ليسانس حقوق، وكان يعمل غطاسا فى إحدى الشركات الخاصة بالإسكندرية، وبدأ يبحث عن شىء جديد فى مجال الغطس، ففكر فى الغطس داخل الصرف الصحى، ثم عاد إلى القاهرة للعمل فى قطاع الصرف الصحى عام 2009، ليصبح أول غطاس مجارى فى مصر معترف به من قبل الحكومة.

وأوضح “ميشو” الفرق بين الغطاس والغواص، حيث إن الغطاس يقوم بالغطس باستخدام مجهوده العضلي، ولكن الغواص هو من يقوم بالغطس في المياه باستخدام أدوات الغطس.

وقال إنه يقوم بالغطس داخل أعماق غرف الصرف الصحي بداية من 8 أمتار إلى 25 مترا للكشف عليها وصيانتها، وفي بعض الأحيان يقوم بتصوير البنية التحتية ليتعرف على العيب الموجود بها، موضحا أن الرؤية معدومة داخل غرفة الصرف الصحي وأنه يعتمد على حاسة اللمس في العمل.

وأضاف “ميشو” أن هناك عدة مخاطر تتعلق بهذه المهنة، بسبب تعامله مع الغازات السامة مثل الميثان وثاني أكسيد الكربون، فأى خطأ فيها يؤدى إلى الوفاة.

وأكد أهمية دور فريق الأمن الصناعي فى حماية حياته وتأمينها عند نزوله إلى بلاعات الصرف الصحى.

وذكر أن من أغرب الأشياء التي أخرجها من بلاعات الصرف الصحي هي النخل، حيث عثر على نخلة داخل إحدى غرف تفتيش الصرف الصحي.
تحت هذا الغطاء المعدني الثقيل عالم أخر، لا يقترب منه إلا رجل صاحب قدرات خاصة حكاية رجل يبحث عن لقمة العيش في أعماق مخلفات البشر .

كشف “أحمد محمد محمد عبد الوهاب” الشهير ب “ميشو: لعدسة” صدي البلد” أنه كان يعمل غطاس فى احدى الشركات الخاصه بالاسكندريه ، وبدأ ميشو يبحث عن شى جديد فى مجال الغطس ففكر فى الغطس داخل الصرف الصحى ،ثم عاد الى القاهرة للعمل فى قطاع الصرف الصحى عام 2009 ، ليصبح اول غطاس مجارى فى مصر ،معترف به من قبل الحكومه .

واوضح ” ميشو” الفرق بين الغطاس والغواص ، حيث ان الغطاس يقوم بالغطس باستخدام مجهوده العضلي ، ولكن الغواص هو من يقوم بالغطس في المياه باستخدام ادوات الغطس .

وأضاف “ميشو” ، أنه يقوم بالغطس داخل أعماق غرف الصرف الصحي بداية من 8 امتار الي 25 متر للكشف عليها وصيانتها وفي بعض الأحيان يقوم بتصوير البنية التحتية ليتعرف علي العيب الموجود به موضحا ان الرؤية معدومة داخل غرفة الصرف الصحي معتمدا علي حاسة اللمس في العمل .

وأشار ” أحمد محمد أن هناك عدة مخاطر تتعلق بهذه المهنة، بسبب تعامله مع الغازات السامة مثل الميثان وثاني أكسيد الكربون،حيث اى خطأ فيها يودى الى الوفاة .

واكد ” ميشو” على اهميه دور فريق الامن الصناعي فى حمايه حياته وتأمينها عند نزوله الى بلاعات الصرف الصحى .

وذكر “أحمد محمد ” ان من اغرب الاشياء التي اخراجها من بلاعات الصرف الصحي هي النخل حيث تم العصور علي نخلة داخل أحد غرف تفتيش الصرف الصحي .

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot