إغلاق مراكز تعليمية فى الوراق ضمن حملة أمنية لمواجهة كورونا - المراقب إغلاق مراكز تعليمية فى الوراق ضمن حملة أمنية لمواجهة كورونا - المراقب

السبت 26 سبتمبر 2020 - 1:24 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

إغلاق مراكز تعليمية فى الوراق ضمن حملة أمنية لمواجهة كورونا

الأحد 22 ,مارس 2020 - 8:30 م

المراقب : علي مسعود

أرشيفية

شن ضباط قسم شرطة الوراق، حملة بدائرة القسم شملت المقاهى والكافيتريات ومراكز الدروس الخصوصية، للتأكد من مدى التزام القائمين عليها بالإجراءات الإحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا”، أسفرت الحملة التي أشرف عليها الرائد هاني مندور رئيس مباحث الوراق، عن غلق واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه عدد من أماكن الأنشطة التعليمية، وتواصل وحدة المباحث بالقسم حملاتها المكثفة لضبط كل ما يشكل مخالفة أو خروجاً عن القانون حرصا على أمن وسلامة المواطنين. يأتي ذلك في إطار الخطة الموضوعة من وزارة الداخلية والتي تستهدف تواصل الحملات الأمنية على المقاهى والكافيتريات ومراكز الدروس الخصوصية للتأكد من إلتزام القائمين عليها بالإجراءات الإحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا” وتطبيق قرار مجلس الوزراء بمواعيد الغلق.

وتوجه أجهزة وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية، حملاتها على مقار الأنشطة التعليمية، للتأكد من مدى التزام القائمين عليها بالقرار الصادر فى هذا الشأن، حيث أسفرت تلك الحملات عن غلق واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه 6415 مكانا، نشاطا تعليميا مخالفا على مستوى الجمهورية.
وتواصل شرطة التموين حملات مكبرة لاستهدفت الأسواق، حيث ضبطت أطنانا من الأغذية احتكرها بعض التجار الجشعين بهدف تعطيش السوق، ورفع الأسعار تزامناً مع أزمة كورونا، فضلاً عن استهداف الأشخاص الذين يرفعون سعر أدوات التطهير والتعقيم، وباقي الكمامات مجهولة المصدر، في ضوء توجيهات القيادة السياسية، وتوافقًا مع الخطوات الاستباقية الفعالة التي تتخذها أجهزة الحكومة في سبيل تضافر الجهود المؤسسية والمجتمعية لمواجهة مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وانطلاقًا من مرتكزات الرسالة الأمنية والتي تأتي في مقدمة أولوياتها المواجهة الحاسمة لكل ما يهدد الصحة العامة للمواطنين والتصدي لممارسات إخفاء السلع والتلاعب في أسعارها، والتعامل بمنتهى الحزم في مواجهة مختلف أشكال الغش التجاري، وذلك من خلال مراقبة الأسواق وتكثيف الحملات على المتاجر والمحلات العامة لمنع احتكار السلع أو إخفائها، والتأكد من جودة السلع المعروضة للبيع.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot