اكتشاف حفرية لبقايا أضخم ديناصور في التاريخ - المراقب اكتشاف حفرية لبقايا أضخم ديناصور في التاريخ - المراقب

الجمعة 05 مارس 2021 - 6:36 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

اكتشاف حفرية لبقايا أضخم ديناصور في التاريخ

الإثنين 25 ,يناير 2021 - 7:39 ص

المراقب :

أرشيفية

اكتشف علماء الحفريات بقايا ديناصور عاش قبل 98 مليون عامًا في الأرجنتين، فيما يعتقدون أنه أكبر ديناصور قد تم العثور عليه على الإطلاق.

نشر الفريق النتائج التي توصلوا إليها بعد اكتشاف ما تم تحديده على أنه بقايا تيتانوصور سوروبود في عام 2012.

وفي عامي 2015 و2016 بدأت أعمال التنقيب في تكوين كانديلروس، وهو تكوين جيولوجي في مقاطعة نيوكوين شرق الأرجنتين.

نشر العلماء البحث عن بقايا الديناصورات في المجلة الأكاديمية Cretaceous Research، حيث عمل خبراء من Conicet (المجلس الوطني للبحوث العلمية والتقنية) في المشروع، بما في ذلك الدكتور أليخاندرو أوتيرو باحث من متحف لا بلاتا.

وقال الدكتور أوتيرو لوكالة أنباء ريل بريس: “كنا نبحث عن بقايا الصربوديات وصادفنا هذا الحيوان”، يعد الاكتشاف مهمًا لأن العظام المحفوظة جيدًا يمكن أن تقدم أدلة ومزيد من المعلومات حول كيفية عيش هذه الديناصورات.

بما في ذلك ما يتعلق ببيولوجيتها، طرق تغذيتها، نظام الدورة الدموية، وكيفية نموها، فإذا تمت مقارنة الحفريات المكتشفة مع عظام مكافئة للديناصورات المعروفة مثل باتاجوتيتان، وهو نوع آخر من الصوروبود الكبيرة جدًا الموجودة في مقاطعة تشوبوت.

فيمكن الوصول إلى تقدير صحيح لحجمها، وأضاف الدكتور أوتيرو: “يمكننا أن نرى بالفعل أجهزة الجسد أكبر قليلًا، حوالي 10 أو 20 بالمائة، من عظام ديناصور باتاجوتيتان”.

وعلق الخبير قائلًا “هذا يؤكد لنا أن الحيوان الجديد ربما كان له حجم مكافئ لباتاجوتيتان أو ربما يكون أكبر”، رغم أنه أصر على أنه “بدون وجود العظام الطويلة يصعب مقارنتها”.

كانت كتلة جسم باتاجوتيتان تتراوح بين 60 و70 عظمة وطولها 35 مترًا (114 قدمًا)، وكان هذا الديناصور الجديد بالتأكيد أحد أكبر الديناصورات.

Share

تعليقات الموقع

replica hublot