"الإجلاء" و"حظر الطيران".. طعنات بريطانية في ظهر السيسي (تقرير) - المراقب "الإجلاء" و"حظر الطيران".. طعنات بريطانية في ظهر السيسي (تقرير) - المراقب

الأحد 16 ديسمبر 2018 - 9:35 م بتوقيت القاهرة

replica omega

“الإجلاء” و”حظر الطيران”.. طعنات بريطانية في ظهر السيسي (تقرير)

الجمعة 6 ,نوفمبر 2015 - 5:43 م

المراقب : رنا نجم

السيسي وكاميرون

 

 

أثارت زيارة السيسي لبريطانيا الكثير من الجدل خاصة بتزامنها مع أزمة الطائرة الروسية، واتخاذ بريطانيا موقفًا متسرعًا دون انتظار نتيجة التحقيقات الجارية بإعلانها أن سبب سقوط الطائرة هو حادث إرهابي.

 

 

 

وفي ظل انقطاع الزيارات بين البلدين لحوالي  13 عام، والجمود الذي شهدته العلاقات خاصة بعد 30 يونيو، زار الرئيس السيسي بريطانيا لمدة ثلاثة أيام، لتعزيز العلاقات بين البلدين، أو هكذا أعلنت خارجية البلدين.

 

 

 

الجدل صاحب الزيارة منذ بدايتها حتى نهايتها انتهى بقرارين صادمين أعلنت عنهما الحكومة البريطانية، الأول يعلن إجلائها 20 ألف من رعاياها في مصر بالطيران الحربي البريطاني، والثاني وقف تحليق شركات الطيران البريطانية فوق شرم الشيخ وهو ما اعتبره البعض ضربة لمصر والسياحة، ورسالة بريطانية هدفها إحراج السيسي.

 

 

 

الإرهاب يضرب العلاقات

 

 

 

يعتقد فريق الخبراء البريطاني الذي يحقق في سبب سقوط طائرة الركاب الروسية السبت الماضي في سيناء يعتقد أن قنبلة وضعت في المنطقة المخصصة لحمل الحقائب في بطن الطائرة قبل إقلاعها وذلك بحسب بي بي سي.

 

 

 

وعلقت الحكومة البريطانية الرحلات من وإلى شرم الشيخ قبل يومين بعد ورود معلومات استخباراتية تفيد بأن سبب تحطم الطائرة قد يكون قنبلة زرعت على متنها.

 

 

 

ويتجمع سياح بريطانيون كانوا في شرم الشيخ في انتظار نقلهم الى بريطانيا، بيد أن شركة إيزيجيت التي سيرت رحلات لنقلهم قالت إن السلطات المصرية علقت الرحلات الجوية التي كانت تقوم بها لنقلهم من مطار شرم الشيخ.

 

 

 

وأضافت الشركة أن مسؤولين مصريين منعوا إحدى الطائرات التابعة لها من الهبوط في مطار شرم الشيخ، ولم تقلع بعد طائرتان من مطار شرم الشيخ كانتا في طريقهما إلى مطار غاتويك ومطار لوتون.

 

 

 

وتعتقد الحكومة البريطانية –بحسب بي بي سي- أن الحادث وقع نتيجة لعمل إرهابي وذلك بعد حصولها على معلومات مبنية على رصد اتصالات بين المسلحين في شبه جزيرة سيناء.

 

 

 

 

وزعم مسلحون على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية أنهم وراء تحطم الطائرة.

 

 

 

وقال تنظيم ولاية سيناء في تسجيل صوتي نشر على شبكات التواصل الاجتماعي “أسقطناها بعون الله، ولكننا لسنا ملزمين بتحديد الكيفية التي استخدمناها”.

 

 

 

 

موقف بريطانيا من الأحداث في مصر

 

 

 

بعد ثورة تظاهرات 30 يونيو، اتخذت بريطانيا موقفًا بدا للبعض غير واضح، فعلى المستوى الرسمي، تحدث ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني ووليام هيج وزير الخارجية، عن أن لندن لن تدعم أي تدخل سياسي للجيش، وأكدا أن ما تحتاجه مصر حاليًا هو بدء العملية الديمقراطية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، واتخاذ إجراءات اقتصادية سريعة.

 

 

 

وحذرت وزارة الخارجية البريطانية مواطنيها في 8 يوليو 2013 من السفر إلى مصر بسبب التوتر السياسي الذي تشهده البلاد.

 

 

 

ضربة بريطانية موجعة

 

 

 

عقد جون كاسن السفير البريطانى بالقاهرة مؤتمرا صحفيا بمطار شرم الشيخ، ووصف إجراء إخلاء السياح الإنجليز من شرم الشيخ بأنه “إجراء احترازي”.

 

 

 

وقدم السفير البريطانى بالقاهرة الشكر للحكومة المصرية على التعاون مع بريطانيا، مشيرا إلى أن هناك نحو 20 رحلة طيران سوف تقل السياح الإنجليز من شرم الشيخ.

 

 

 

واستقبل مطار شرم الشيخ الدولى، اليوم الجمعة، 74 رحلة طيران من بينهم 10 رحلات داخلي و64 رحلة دولية.

 

 

 

اللوبي الإخواني في لندن

 

 

 

تعد بريطانيا من أكثر الدول التي أصبحت مؤخرًا ملاذا آمنا لقادة الجماعة في ظل ما يوفره القانون البريطاني من حيث حصولهم على المزايا التي يوفره القانون البريطاني مع اللاجئين،  وهو ما شجع عناصر الجماعة على اللجوء إلى المملكة المتحدة بعد ثورة 30 من يونيو، وتعد بريطانيا ثالث معقل الإخوان بعد قطر وتركيا.

 

 

 

ولكن اعتبر محللون زيارة السيسي لبريطانيا ضربه قوية للإخوان واعتراف بشرعية ما حدث في 30 يونيو بل وتهديد للوجود الاخواني هناك، خاصة بعد دعوة رئيس  الوزراء البريطاني، للرئيس عبد الفتاح السيسي، لزيارة بلاده ونقل الدعوة كيم داروك مستشار رئيس الوزراء البريطاني للأمن القومي.

 

 

 

خبراء: العلاقات ستتطور والاستثمارات البريطانية قادمة

 

 

 ويقول أستاذ العلاقات الدولية، سعيد اللاوندي، إن بريطانيا تحاول إصلاح علاقتها مع مصر، خاصةً بعدما أدركت المكاسب المحققة بعد ثورة يونيو في كافة المجالات، مؤكدًا أن الزيارة ستعزز العلاقات الثنائية بين البلدين، في المجالات السياسية، والاقتصادية، والأمنية، والعسكرية، متوقعًا أن يتضاعف حجم الاستثمارات سيتضاعف في مصر بعد الزيارة.

 

 

 

وأضاف لـ”المراقب”، أن تلك الزيارة ستفتح ملف الوجود الإخواني في لندن، وتعاملات الجماعة في بريطانيا ومصادر تمويل أنشطتها بعد غلقه منذ فتره طويلة، بالإضافة إلى أن تناول الزيارة للمستجدات الإقليمية، وعلى رأسها تحديات مكافحة الإرهاب.

 

 

 

وقال المحلل السياسي عبد الله حماد، إن هذه الزيارة من شانها إبراز مكانه مصر في العالم الغربي، والتأكيد علي شرعيه يونيو، خاصة أن هذه الزيارة جاءت بعد زياراته المتعاقبة للدول الكبرى، متوقعًا أن البلدين سيوقعان عدد من الاتفاقيات علي الصعيد الأمني والاقتصادي، خاصة وأن بريطانيا من أكبر المستثمرين في مصر .

 

 

 

 

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot