الجيش الامريكي: ندعم مصر في حاربها علي الإرهاب - المراقب الجيش الامريكي: ندعم مصر في حاربها علي الإرهاب - المراقب

الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 7:18 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

الجيش الامريكي: ندعم مصر في حاربها علي الإرهاب

الثلاثاء 20 ,فبراير 2018 - 11:51 ص

المراقب : أحمد سعيد

جوزيف فوتيل

قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الفريق أول جوزيف فوتيل، إن مصر تحارب الإرهاب منذ فترة وحتى الآن، موضحا أنها أطلقت مؤخرا عملية عسكرية ضد الإرهابيين تحت اسم “سيناء 2018″، متمنيا كل التوفيق للقوات المسلحة المصرية في هذه العملية.

وأضاف، في مقابلة مع قناة “إكسترا نيوز” الإخبارية، إن العملية العسكرية في سيناء مهمة جدا لمواجهة هذا التحدي ولضمان الأمن للشعب المصري، لافتا إلى أن أمريكا على استعداد لمساعدة مصر في محاربة الإرهاب من خلال المشاركة بالخبرات السابقة في مجالات مكافحة الإرهاب.

وأضاف أنه التقى مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، والفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، موضحا أن اللقاءات تناولت العلاقات العسكرية بين البلدين وكيفية المضي قدما في هذه العلاقات.

وعن التعاون العسكري بين مصر والولايات المتحدة، أكد فوتيل أن التعاون العسكري مستمر، مشيرا إلى أن هناك خططا لإعادة إطلاق نسخة جديدة من تدريبات «النجم الساطع» بين البلدين.

وأوضح أن النجم الساطع من التدريبات العسكرية الهامة، حيث يتم تبادل الخبرات بين البلدين، وأضاف: «واشنطن تعتبر هذه التدريبات منصة هامة وسوف نسعد بإعادة إطلاق هذه التدريبات كما حدث في العام الماضي، ونأمل أن تنطلق التدريبات بين البلدين في نهاية هذا العام».

وأشار إلى أن هذه التدريبات العسكرية تساعد في الاستقرار الإقليمي، وقال: «نركز في التدريبات مع حلفائنا على التهديدات التي تواجهنا وكيفية مكافحة الإرهاب».

وعن الوضع في سوريا، قال فوتيل إن قوات سوريا الديمقراطية أكثر فاعلية في محاربة الإرهاب وحققت نجاحات استثنائية على مدار الفترة الماضية، مضيفا أن واشنطن ستواصل دعمها للاستمرار في محاربة تنظيم «داعش» الإرهابي ولإعادة الاستقرار بالمنطقة.

وفيما يتعلق بتواجد قوات أمريكية في سوريا، قال قائد القيادة المركزية الأمريكي «إن الوجود العسكري مع شركائنا في سوريا هو من أجل أن يعم الاستقرار في المنطقة ومن أجل المساعدة في ضمان عدم عودة تنظيم داعش الإرهابي مرة أخرى، فضلا عن تحسين الوضع السياسي والاجتماعي، وسنبقى مع شركائنا حتى إتمام عملية جنيف للسلام».

وبشأن الوضع في العراق، أكد الفريق أول جوزيف فوتيل أن قوات الأمن العراقية نجحت في تحرير المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «داعش» الإرهابي، مشددا على حرص التحالف على مواصلة دعم العراق للقضاء على “داعش”.

وأوضح أن وجود القوات الأمريكية في العراق يهدف إلى القضاء على عناصر التنظيم الإرهابي، فضلا عن تعزيز قوات الأمن العراقية.

وبخصوص التهديدات الإيرانية في المنطقة، قال قائد القيادة المركزية إن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على ردع الأنشطة الإيرانية التي تهدد المنطقة، بالإضافة إلى دعم دول المنطقة من أجل ضمان تحقيق التقدم والاستقرار.

وأشار إلى أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن يعمل على تطوير قوات الأمن الأفغانية بالشكل الذي يمكنها من تأمين البلاد، مشددا على أهمية الضغط العسكري والاقتصادي والاجتماعي على طالبان لتعود إلى التسوية، مضيفا أن إجراء الانتخابات في أفغانستان أمر مهم في مواجهة طالبان.

وقال إن أكثر من 90% من الشعب الأفغاني ضد طالبان ولا يريدون أن تصل طالبان إلى الحكم، فهي مجموعة ليست ذات شعبية، مضيفا «إن تركيزنا في الوقت الحالي يصب في إطار مساعدة القوات الأفغانية والجهود المبذولة هناك للسيطرة على عدد أكبر من المناطق».

وبشأن تصريح وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، في وقت سابق، بأن التركيز الرئيسي للأمن القومي للولايات المتحدة هو على منافسة القوى العظمى وليس الإرهاب، قال فوتيل: “بعض القوى العظمى مثل روسيا والصين تمارس تأثيرا سياسيا واقتصاديا على مستوى منطقة المتوسط وغيرها، لذلك يجب أخذ الأمر في الاعتبار”، لافتا إلى أن ماتيس أكد كذلك على استراتيجية الدفاع الوطني، والتي تقوم على تعزيز العلاقات وبناء علاقات جديدة، وأضاف أن جزءا من مهمته كقائد للقيادة المركزية الأمريكية هو تعزيز تلك العلاقات وبناء القدرة على المقاومة والقدرات لدى الشركاء.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot