الصحف الأوروبية تتحسر على اعتزال "بوفون".. وروسيا تبكي مع الأسطورة - المراقب الصحف الأوروبية تتحسر على اعتزال "بوفون".. وروسيا تبكي مع الأسطورة - المراقب

السبت 25 نوفمبر 2017 - 9:40 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

الصحف الأوروبية تتحسر على اعتزال “بوفون”.. وروسيا تبكي مع الأسطورة

الثلاثاء 14 ,نوفمبر 2017 - 5:36 م

المراقب : محمد سمير

بوفون

أحدث خروج ايطاليا من كأس العالم 2018 بروسيا صدمة قوية لكل عشاق الكرة في جميع انحاء العالم، وسيطرت المفاجأة علي اهتمام العديد من الصحف ووسائل الاعلام في كل أنحاء أوروبا .

تعادل منتخب ايطاليا مع نظيره السويد امس في اياب الملحق المؤهل لكأس العالم واستطاع منتخب السويد الصعود علي حسابهم بنتيجة مباراة الذهاب 1-0 .

وأشارت صحيفة “بيلد” الألمانية إلى شجاعة المنتخب السويدي التى ضربت الكبرياء الإيطالي، كما ذكرت صحيفة “سودويتشه تسايتونغ” أن الليلة انتهت “بالدموع والصمت” بعد التعادل السلبي في ميلان ، والذي حسم غياب إيطاليا عن المونديال للمرة الأولى خلال 60 عاما “الحماس كان قائما قبل المباراة ولكن الحماس وحده لا يحسم مباريات كرة القدم.”

وتحدثت العديد من الصحف ومنها الإسبانية عن أسطورة حراسة المرمى جيانلويجي بوفون، الذي أنهى مسيرته الدولية مع نهاية مباراة السويد.

ورغم تأهل منتخب اسبانيا إلى النهائيات مباشرة من صدارة مجموعته بالتصفيات الأوروبية متفوقا على نظيره الإيطالي ، تحدثت صحيفة ماركا عن “فشل تاريخي” وأضافت أن المنتخب الإيطالي “لم يكن لديه فكرة عن المباراة ، بينما اعتبرت صحيفة “سبورت” أن النتيجة تمثل “الواقع الإيطالي”.

وذكرت ماركا “بوفون كان يستحق الأفضل” وذكرت صحيفة “آس” أن “عملاق مثل بوفون لا يستحق وداعا (مخيبا للأمال) كهذا.” كذلك سلطت صحيفة “ذا إندبندنت” الضوء على بوفون ، مؤكدة أن ما حدث لن يؤثر على صورته وقيمته.

كذلك تردد صدى الصدمة الإيطالية في هولندا التي عاشت صدمة مماثلة بخروج منتخبها من التصفيات وذكرت صحيفة “إن.آر.سي هاندلسبلاد “الهولندية “بعد المنتخب الهولندي ، تأكد غياب منتخب كبير آخر عن كأس العالم.. هذا يشكل صدمة وطنية ومشاعر مؤلمة.”

بينما كان لصحف روسيا النصيب الاكبر من الصدمة لعدم لعب منتخب كبير وصاحب الالقاب علي ارضه خلال مونديال كأس العالم 2018 المقام علي ارضها .

وكتبت صحيفة (سبورت اكسيبريس) بروسيا في عنوانها “سامحهم يا بوفون”، وتأسفت في مقالها على الحارس الأسطوري الذي لن يستطيع تحقيق حلمه بالمشاركة في المونديال السادس له.

وقالت (سوفيتسكي سبورت) في غلافها “فشلت روسيا ولكن يبكي بوفون وده” في إشارة إلى دموع حارس فريق يوفنتوس عقب اقصاء منتخب بلاده على يد السويد في ملحق التصفيات.

كما تأسفت الصحافة الروسية على بوفون الذي لم يستطع الفوز بأول لقب دوري أبطال أوروبا له في مايو، أمام ريال مدريد، ولكنها أبرزت أن ما حدث مع الازوري كان الأكثر إيلاما فهذه المرة الأولى منذ نحو 60 عاما التي تغيب فيها إيطاليا عن المونديال.

وأعرب ألكسندر موستوفي، اللاعب الروسي السابق بسيلتا فيجو والمعلق الرياضي الحالي بالتليفزيون الروسي، عن “تأثره” بغياب إيطاليا عن المونديال، بنشره صورة “رجل في الأربعين من عمره يبكي”.

جدير بالذكر انه سيغيب عن المونديال منتخبات هولندا وتشيلي وأوكرانيا، في حين أنه في حالة الأخيرة يعد الأمر إيجابيا بالنسبة لروسيا صاحبة شرف الاستضافة نظرا للأزمة القائمة بين موسكو وكييف على خلفية انفصال شبه جزيرة القرم عن السيادة الأوكرانية وانضمامها لروسيا.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot