القاهرة تستضيف منتدى أعمال غرب آسيا وشمال إفريقيا نوفمبر المقبل - المراقب القاهرة تستضيف منتدى أعمال غرب آسيا وشمال إفريقيا نوفمبر المقبل - المراقب

السبت 15 اغسطس 2020 - 10:27 م بتوقيت القاهرة

replica omega

القاهرة تستضيف منتدى أعمال غرب آسيا وشمال إفريقيا نوفمبر المقبل

الإثنين 21 ,أكتوبر 2019 - 2:28 م

المراقب : محمود حافظ

أرشيفية

 

تستضيف القاهرة خلال الفترة من 6-7 نوفمبر المقبل منتدى أعمال “غرب أسيا وشمال إفريقيا” بمشاركة مصر والهند والجزائر وتونس والمغرب ولبنان والأردن والعراق والسودان وجنوب السودان، حيث يستهدف المنتدى تعزيز التعاون الاقتصادى بين دول غرب أسيا وشمال إفريقيا في مجالات التصنيع والتجارة والزراعة والتصنيع الزراعي والخدمات الزراعية والاستثمارات والتعليم، وتنمية المهارات والخدمات المالية والرعاية الصحية والمنتجات الدوائية والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية ومواد البناء، والإنشاءات ومشروعات التصنيع الغذائي والخدمات والنقل اللوجيستي والسياحة والتعدين والكهرباء والطاقة والمنسوجات.

جاء ذلك، خلال جلسة المباحثات التي عقدها الوزير مع “راهول كوليشيرات”، السفير الهندي بالقاهرة، والتي تناولت ترتيبات إستضافة القاهرة لفعاليات منتدى الأعمال واستعراض أهم الموضوعات التي سيتم طرحها على جدول أعمال المنتدى.

ومن المقرر أن يشارك بفعاليات المنتدى عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، وسحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، و”هارديب سنغ بوري”، وزير الدولة بوزارة التجارة والصناعة الهندية، وذلك بمشاركة رجال أعمال من 10 دول إفريقية وآسيوية.

وقال الوزير إن المنتدى يمثل فرصة هامة لعرض الفرص الاستثمارية الضخمة المتاحة بالسوق المصري في مختلف القطاعات الإنتاجية، لافتا إلى أن هناك إمكانية لإنشاء مشروعات مصرية هندية مشتركة بالسوق المصرى بصفة خاصة، وبأسواق دول منطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا بصفة عامة.

وأضاف أن مصر والهند ترتبطان بعلاقات اقتصادية إستراتيجية ووثيقة ساهمت في تعزيز الروابط الثنائية بين البلدين على المستويين الحكومي ومستوى رجال الأعمال، مشيرا إلى إمكانية الإستفادة من الخبرات الهندية الكبيرة في القطاعين التجارى والصناعي، خاصة فيما يتعلق بنقل الخبرات الصناعية والتكنولوجية الهندية المتطورة للصناعة المصرية، وكذلك الإستفادة من السوق الهندي كمحور لنفاذ الصادرات المصرية للأسواق الآسيوية.

ولفت إلى أهمية تعزيز معدلات التبادل التجاري بين البلدين، كي ترقى لمستوى العلاقات السياسية المتميزة التي تربط مصر والهند منذ عقود، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضى 4.5 مليار دولار.

وأوضح أن الإستثمارات الهندية بالسوق المصرى تبلغ 3.3 مليار دولار في 50 مشروعا تعمل في مجالات التصنيع والإنشاءات والزراعة والملابس الجاهزة وأجزاء السيارات والكيماويات والصناعات الغذائية والخدمات والأدوية والبلاستيك والطاقة والطاقة المتجددة.

من جانبه، أكد “راهول كوليشيرات” السفير الهندي بالقاهرة، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مصر باعتبارها دولة محورية بمنطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا، مشيرا إلى أهمية تحقيق الإستفادة القصوى من منتدى الإستثمار بين دول غرب آسيا وشمال إفريقيا، والذي سيعقد الشهر المقبل بالقاهرة لتعزيز مشروعات التعاون الاقتصادي بين البلدين على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف.

وقال إن منتدى الأعمال بين دول غرب آسيا وشمال إفريقيا يناقش موضوعات التكامل الإقليمي واتفاقيات التجارة الحرة والتجارة الرقمية والتصنيع والنقل اللوجيستي وخدمات الشباك الواحد والشراكة بين القطاعين العام والخاص والطاقة المتجددة والزراعة والأمن الغذائي والتعدين وتنمية المهارات.

وأشار كوليشيرات إلى إمكانية نقل الخبرات الصناعية والتقنية الهندية للصناعة المصرية، وتعزيز الاستفادة من البرامج التدريبية السنوية والتي تنظمها الحكومة الهندية للكوادر المصرية في المجالات الاقتصادية والتقنية، ويشارك بها ممثلي مختلف الوزارات المصرية.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot