"الكهرباء" تخوض معركة التنمية في سيناء لتحقيق "الاكتفاء" - المراقب

الأربعاء 26 يوليو 2017 - 8:33 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

“الكهرباء” تخوض معركة التنمية في سيناء لتحقيق “الاكتفاء”

السبت 11 ,أبريل 2015 - 9:37 م

المراقب : محمود عفان

 

تعيش وزارة الكهرباء والطاقة، حالة من الحرب على جبهات مختلفة، لتنويع المصادر وتحقيق الاكتفاء، حيث يأتي مشروع تنمية سيناء، ضمن أهم المشاريع التنموية المستدامة، في الوقت الذي تعاني فيه أبراج الكهرباء من العمليات الإرهابية، ونقص الغاز.

ورغم مرور عشرون عاماً على إقرار الحكومة مشروع تنمية سيناء، بهدف زيادة الرقعة الزراعية في مصر، ظلت مرحلة التنفيذ رهن الانتظار بسبب التمويل الضخم الذي يحتاجه المشروع، حيث بلغت التكلفة الاستثمارية حوالي 110 مليار جنيه، منها 64 مليار لشمال سيناء و46 مليار للجنوب، وهو ما ظهر مستحيلاً في ذلك الوقت لعدم وجود التمويل الكافي.

بدأت الوزارة مشروعاتها في سيناء عن طريق إنشاء خطوط الربط الكهربي “القنطرة العريش 220 ك ف”، و”الشط / رأس النقب 500 ك.ف”، وتم الربط على الشبكة الموحدة بالجمهورية، حيث تم تصدير فائض الكهرباء إلى محافظات مصر.

وتم إنشاء محطة محولات القنطرة شرق جهد 220/66 م.ف.أ “جهد عالي”، ومحطة محولات قاطية / رمانة / بالوظه جهد 66 /22 م.ف.أ “جهد متوسط”، ومحطة محولات بئر العبد جهد 220 /66 م .ف .أ “جهد عالي”، بالإضافة لمحطة محولات بغداد لخدمة منطقة الصناعات الثقيلة، وتم ربط المنطقة بالشبكة الموحدة في 2/10/2000 .

وتقوم وزارة الكهرباء والطاقة بتنفيذ أعمال التغذية الكهربائية لمشروع التنمية، حيث بلغت قيمة استثمارات ما تم تنفيذه حوالي 551.884 مليون جنيه، كما أنه جارى تنفيذ 15 مأخذاً أخرى بمساحة 85217 فداناً، بالإضافة إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 12 محطة طلمبات رفع خاصة بالمشروع، باستثمارات تقدر بـ498.4 مليون جنيه، بالإضافة للانتهاء من تنفيذ استصلاح 220 ألف فدان من إجمالي 620 ألف فدان بمنطقة غرب قناة السويس، في إطار مشروع تنمية سيناء.

وبالرغم من تقدم العديد من الشركات المستثمرة بطلبات لإقامة مشروعات تنموية على أرض سيناء كوسيلة مساعدة لإنجاز المشروع بمشاركة القطاع الخاص، فإن شركة القناة بدأت بالفعل في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة تنمية سيناء، والتي شملت توفير التغذية الكهربائية لعدد من القرى الزراعية في شمال سيناء وهي قرى (1،2،3،4،6،7)، والتي تتوسط مدينة رمانة ومدينة بورسعيد على طريق شمال سيناء، التي تختص بالاستثمار الزراعي، وفقًا للخطة الموضوعة، إضافة إلى توصيل التغذية الكهربية للمنطقة الصناعية بـ”أبولبيس”، وعدد من المنشآت السياحية الجديدة في جنوب سيناء.

وعلى الرغم من أن الصورة الآن تبين أن وزارة الكهرباء مستعدة أكثر من أي وقت مضي في الدخول بقوة لتنمية سيناء، نظراً للمليارات التي جنتها من المؤتمر الاقتصادي العالمي، إلا أن مجال الطاقة ذاته يحتاج إلى كل جنيه لإعادة البنية التحتية لمنظومة الطاقة بأكملها، التي لا تزال تعمل بالغاز الطبيعي والفحم، ومدى الحاجة الملحة إلى تغير ذلك بالطاقات الشمسية والرياح، فصرف الملامين في مشروع تنمية سيناء سيؤثر بالسلب على الجوانب الأخرى لمنظومة الطاقة التي تحتاج إلى إعادة ترميم.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

أحدث الأخبار

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

الأكثر تعليقا

ألبومات الصور

رئيس جامعة القاهرة يكرم الفائزين في برنامج ” محاكاة الأتحاد الأفريقي “

01

تكريم رسمي لسارة سمير بالإسماعيلية

395

النشرة الإخبارية

الحصول على الأخبار اليومية الجديدة مباشرة إلى البريد الإلكترونى الخاص بك.

فيس بوك

تويتر

استفتاء

ما رأيك في الموقع بشكله الجديد؟
مشاهدة النتائج
Loading ... Loading ...

الطقس

  • القاهره 26°C
  • اسكندرية 26°C
  • شرم الشيخ 30°C
replica hublot