المحكمة تواجه مبارك ونجليه بالاستيلاء على المال العام.. والمتهمون: "محصلش" - المراقب المحكمة تواجه مبارك ونجليه بالاستيلاء على المال العام.. والمتهمون: "محصلش" - المراقب

الخميس 13 اغسطس 2020 - 3:01 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

المحكمة تواجه مبارك ونجليه بالاستيلاء على المال العام.. والمتهمون: “محصلش”

السبت 4 ,أبريل 2015 - 12:52 م

المراقب : مجدي محمد

مبارك

 

بدأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار حسن حسانين، أولى جلسات إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال في القضية المتهمين فيها بالاستيلاء على 125 مليون جنيه من ميزانية رئاسة الجمهورية المخصصة للقصور الرئاسية والتزوير في محررات رسمية.

 

وتلى ممثل النيابة أمر الإحالة في القضية متهمًا مبارك ونجليه علاء وجمال بأنهم خلال الفترة من عام 2002 إلى 2011 قام المتهم الأول بصفته موظفًا عموميًا رئيس الجمهورية بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء بغير حق على أموال إحدى جهات الدولة بما يقدر بمبلغ 125 مليون و779 ألف و237 جنيهًا من الميزانية العامة المخصصة لمراكز الاتصالات بالرئاسة.

 

وأضاف ممثل النيابة، أن ذلك تم بعد أن أصدر مبارك تعليماته المباشرة إلى مرؤسيه بتنفيذ أعمال إنشائية وتشطيبات المقرات العقارية الخاصة بالمتهمين الثاني والثالث نجلى مبارك، وصرف قيمتها وتكلفتها خصمًا من رصيد الميزانية، فنفذ المرؤوسون تلك التعليمات اعتقادًا منهم بمشروعيتها لأسباب معقولة، وارتكب المتهمون وآخرون حسن النية من موظفي الرئاسة وشركة المقاولون العرب ومقاوليها من الباطل تزويرًا في محررات رسمية وهي فواتير ومستخلصات أعمال مراكز اتصالات الرئاسة من الأعوام المالية من 2002/2003 و حتى 2010/2011، وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة.

 

وواجه قاضي المحكمة مبارك ونجليه بما وجهته النيابة من اتهامات قائلًا لكل منهم “أنت ارتكبت الجرائم الواردة بأمر الإحالة”، فأنكروا قائلين: “لا يا فندم محصلش”.

 

تضم قائمة المتهمين في القضية كلًا من عمرو محمود محمد خضر ومحيي الدين عبد الحكيم إبراهيم، مهندسين برئاسة الجمهورية، وعبد الحكيم منصور أحمد منصور، مدير عام بشركة المقاولون العرب ونجدة أحمد حسن احمد مدير عام مشروعات شركة المقاولون العرب.

 

يواجه المتهمون ارتكاب جرائم الاستيلاء على مبلغ 125 مليون جنيه من ميزانية رئاسة الجمهورية والمخصصة للقصور الرئاسية والتزوير في محررات رسمية كما نسب إليهم الإضرار العمدي بالمال العام.

 

 

 

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot