المنيا تطالب بـ 11 مليون جنيه للمرحلة الثانية لتطوير بقيع مصر - المراقب المنيا تطالب بـ 11 مليون جنيه للمرحلة الثانية لتطوير بقيع مصر - المراقب

الاثنين 09 ديسمبر 2019 - 6:28 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

المنيا تطالب بـ 11 مليون جنيه للمرحلة الثانية لتطوير بقيع مصر

الأحد 17 ,نوفمبر 2019 - 9:10 م

المراقب :

قدمت محافظة المنيا خطة لتطوير منطقة البهنسا ببنى مزار باعتبارها أهم المزارات الدينية والتي يطلق عليها البقيع الثاني لما تحتويه من رفات صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم.

قال الدكتور ثروت الأزهري مدير إدارة السياحة بديوان عام محافظة المنيا، إن خطة التطوير تشمل منطقتي قباب الصحابة والسبع بنات حيث يشمل التطوير إنشاء مسجد كبير وساحة انتظار للسيارات وسور ودورات مياه بالإضافة لترميم القباب الأثرية بالتنسيق بين الوحدة المحلية والوحدة الهندسية بالمحافظة .

وأشار إلى أنه تم إنفاق 9 ملايين جنيه لتطوير المنطقة في الفترة من 2004 حتى إلى 2009 بينما تصل تكلفة المرحلة الثانية للتطوير11 مليون جنيه، وتمت مخاطبة وزارة السياحة لتدبير الاعتمادات المالية للتطوير بعد تقديم المقايسات الفنية اللازمة لهيئة التنمية السياحية.

وأوضح الدكتور ثروت أن منطقة البهنسا تعد البقيع الثانى لكثرة المزارات الأثرية كما يفوح عطر ترابها بدماء صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكرمت أرضها بأجسادهم.

وتحتوي البهنسا على مسجد ومقام الحسن بن صالح بن زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يعتبر من أقدم المساجد في القرية بل في مصر بأكملها وكذلك مقابر شهداء الصحابة وشجرة مريم وضريح جعفر بن عقيل بن أبي طالب ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم.

بالاضافة إلى عدد من صحابة رسول الله الذين شاركوا في غزوة بدر ولعل أشهر المناطق بالبهنسا منطقة السبع بنات أو ما تسمي بالدحرجة ، وهن 7 فتيات قيل أنهن شاركن في حروب المسلمين ضد الرومان، ودارت حولهن عدة أساطير فيتبارك الناس بمقابرهن والبئر الذي يحمل أسماءهن، ويعتقد الأهالي أن المكان له بركة فيذهب كل من له حاجة ليتدحرج عليه داعيا الله وخاصة الراغبات في الإنجاب.

كما يوجد بها شجرة مريم وهى الشجرة التي استظل تحتها السيد المسيح وامه البتول مريم ويوسف النجار وقبة التكرورى وهو عبد الله التكرورى أحد الأمراء المغاربة الذين زاروا البهنسا والسيدة خولة بنت الازور من العصر الفاطمي وهى أخت الأمير ضرار بن الأزور وقبة أبو سمرة وهو عبد الله بن ابى سمرة البهنسى ومقام سيدي الأمير زياد بن الحرث بن ابى سفيان بن عبد المطلب وقبة محمد بن أبى زر الغفارى وقبة محمد بن ابى عبد الرحمن بن ابى بكر الصديق وسيدى على الجمام وهو قاضى ولاية البهنسا وأحد أئمة المالكية في عصره .

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot