اليوم.. الأهلي والوداد وجهاً لوجه في الدار البيضاء في نصف نهائي الأبطال - المراقب اليوم.. الأهلي والوداد وجهاً لوجه في الدار البيضاء في نصف نهائي الأبطال - المراقب

السبت 24 اكتوبر 2020 - 10:17 م بتوقيت القاهرة

replica omega

اليوم.. الأهلي والوداد وجهاً لوجه في الدار البيضاء في نصف نهائي الأبطال

السبت 17 ,أكتوبر 2020 - 9:53 ص

المراقب : محمد جاد

أرشيفية

 

بعد أكثر من 8 أشهر على أخر ظهور للأهلي في دوري أبطال إفريقيا، يعود العملاق الأحمر من جديد لاستئناف مغامرته الإفريقي بصدام الوداد في المغرب.

الأهلي لعب أخر مبارياته القارية يوم 7 مارس من العام الجاري مع صنداونز وتعادل (1-1) في إياب ربع النهائي بجنوب إفريقيا ليتأهل بمجموع المباراتين (3-1).
انتهاء الانتظار

انتهى الانتظار للأهلي وجماهيره، ومرت الأيام الثقال التي سبقت المباراة، ليخوض بطل القارة التاريخي أخيراً تحدي نصف النهائي ضد فريق الوداد وصيف العام الماضي.

بعد ساعات قليلة ستنطلق صافرة حكم المباراة ببداية تحدي الأهلي والوداد، حيث يبحث بطل مصر وإفريقيا الأول عن نتيجة إيجابية تزيد من فرص ظهوره في نهائي القاهرة يوم 6 نوفمبر.
مدرب جديد

وصل الأهلي إلى نصف النهائي بفضل الإدارة الفنية الجيدة للمدرب السابق رينيه فايلر الذي وجهته له الإدارة الحمراء الشكر قبل أيام من لقاء الوداد.

فايلر رحل لأسباب أسرية منعته من التركيز مع الفريق لتقرر الإدارة الحمراء التعاقد مع بيتسو موسيماني مدرب صنداونز، الذي ظن أن مسيرته هذا الموسم انتهت بالخسارة أمام الأهلي في ربع النهائي، لكنه عاد ليقود من تفوق عليه في نصف النهائي.

بيتسو قال في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة أنه يعرف الوداد جيداً، وأشار كذلك إلى معرفة فريق الوداد بالنادي الأهلي، ملحماً إلى أن الثنائي بمثابة كتاب مفتوح لبعضهما.

المدرب الجنوب الإفريقي ربما كشف عن شيء من خطة المباراة في تصريحات المؤتمر الصحفي عندما أكد أن فريقه عليه أن يفكر في تحقيق الفوز في المغرب على الوداد.
شواهد سابقة

ظهور موسيماني في ربع النهائي مع فريق صنداونز ضد النادي الأهلي في استاد القاهرة في ذهاب ربع النهائي، كشف عن طريقة تفكير موسيماني الذي يحاول الهجوم والضغط مبكراً على صاحب الأرض.

في الدقيقة الأولى من مواجهة الأهلي وصنداونز أهدر الفريق الضيف انفراد وكثف هجماته بشدة بعد ذلك قبل أن يرضخ للضغط الأحمر ويتراجع ويخسر بهدفين.

وقد يكرر موسيماني الأمر مع الوداد ولكن رفقة الأهلي فيما يتعلق بالبداية الهجومية ومحاولة مباغتة أصحاب الأرض بهجمات مبكرة مباشرة من العمق أو من خلال الأطراف.
غيابات

يُعاني الأهلي من غيابات مؤثرة في دفاعاته، وذلك بعد إصابة محمود متولي ورامي ربيعة، وعدم وجود لاعب في مركز قلب الدفاع باستثناء ياسر إبراهيم، وأيمن أشرف الظهير الأيسر الذي يشارك كقلب دفاع عند الضرورة.

كما يغيب كهربا بنسبة كبيرة عن المباراة وفقاً لتصريحات مسئولي الأهلي بسبب الإصابة، وقد يكون الدفع به لبعض الدقائق مخاطرة تمنعه من لعب لقاء العودة.

وفي الجهة الأخرى فقد الوداد لاعباً تعرض للإصابة بفيروس كورونا، لكن لم يتم الكشف بعد عن اسم اللاعب، وذلك وفقاً لتصريحات أشرف إبراهيم سفير مصر في المغرب.
تقنية الفيديو

ستقام مباريات نصف النهائي في دوري الأبطال للمرة الأولى بحضور تقنية الفيديو VAR وهو ما يخفف الضغط كثيراً على الفريق المتخوف من التحيز التحكيمي في المباراة لطرف على حساب الأخر.

الوداد والأهلي سبق لهما التعرض لظلم تحكيمي في السنوات الماضية، وكان الوداد أخر الضحايا في نهائي رادس الموسم الماضي عندما سجل هدفاً ألغاه الحكم قبل أن يتم اكتشاف تعطيل تقنية الفيديو لينسحب الفريق ويتم إعلان تتويج الترجي.

لكن المخاوف انتقلت للأهلي بعد تصريحات سعيد الناصري رئيس الوداد بتلقيه عرضاً في ملعب رادس بتمضية ما حدث في الملعب من أجل أن يتوج فريقه في العام التالي (الموسم الحالي)، وعلى الرغم من ذلك تنشر تقنية الفيديو في ملعب محمد الخامس ترددات اطمئنان للفريقين بأن العدل التحكيمي سيحضر.
بطاقة المباراة

الحدث: ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا .

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot