انطلاق فعاليات النسخة التاسعة لمهرجان السينما الإفريقية من قلب معبد الأقصر - المراقب انطلاق فعاليات النسخة التاسعة لمهرجان السينما الإفريقية من قلب معبد الأقصر - المراقب

الخميس 04 يونيو 2020 - 5:03 م بتوقيت القاهرة

replica omega

انطلاق فعاليات النسخة التاسعة لمهرجان السينما الإفريقية من قلب معبد الأقصر

الجمعة 6 ,مارس 2020 - 12:10 م

المراقب : علي أمين

أرشيفية

تنطلق أعمال النسخة التاسعة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، مساء اليوم، من قلب معبد الأقصر الأثرى، وذلك من خلال الاحتفالية التى تقام بحضور عدد كبير من صناع وعشاق الفن السابع فى القارة السمراء وخارجها.
يتضمن حفل الافتتاح فقرة غنائية استعراضية تقدمها فرقة رضا فى اطار احتفال المهرجان بمرور 60 سنة على تأسيس فرقة الفنون الشعبية الاشهر فى تاريخ الافلام الاستعراضية المصرية، وبدورها تستعيد الفرقة ذكريات فيلمها «غرام فى الكرنك»، الذى تقدم بعضا من رقصاته، ومنها «الاقصر بلدنا».

تشترك فى تقديم الحفل الافتتاح كل من الإعلامية منى سلمان باللغة العربية، والفنانة التونسية سناء يوسف بالفرنسية، على انغام التيمة الموسيقية الجديدة للمهرجان والتى وضعها الفنان تامر كروان، ويلقى كلمة الدورة التاسعة الفنان محمود حميدة الرئيس الشرفى للمهرجان، ويؤكد فيها أن إفريقيا هى أصل الكون.. وسحره.. وبريقه، وان الدورة التاسعة للأقصر السينمائى تمثل نقلة جديدة، تجعل منه نافذة لكل فنان افريقى.
فيما يعلن السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان عن انطلاق الدورة الجديدة، والى تحمل اسم الفنان الكبير فريد شوقى، ملك الترسو، وذلك بمناسبة الاحتفال بمرور مائة عام على ميلاده، بينما تلقى المخرجة عزة الحسينى مدير المهرجان كلمة تستعرض فيها اهم ملامح الدورة الجديدة، ويلقى المخرج خالد جلال رئيس قطاع الانتاج الثقافى كلمة وزيرة الثقافة، والتى ترحب فيها بضيوف المهرجان.

وتبدأ فقرة التكريمات بالاحتفاء بالسينما الكينية كضيف شرف للدورة التاسعة، وذلك تقديرا لجهود مخرجين يعملون على ترسيخ قواعد لفن السينما فى بلادهم، ويتسلم التكريم المخرج دافيد توش، وكذلك الاحتفاء بفرقة رضا للفنون الشعبية فى عيدها الستين، ويتسلم درع التكريم المخرج خالد جلال.
ويضيء المسرح ليستقبل أسرة الملك فريد شوقى، حيث يقوم الفنان محمود حميدة شعار الدورة التاسعة لأبنتيه الفنانة رانيا فريد شوقى وشقيقتها المخرجة عبير، وزوجته سهير ترك.
وكذلك يتسلم الفنانين الأفارقة المكرمين الدروع وشهادات التقدير، وهم الفنانة ميمونة ناداى من السنغال، والنجم المصرى عمرو عبدالجليل.
وبعدها يأتى تكريم النجم الهولندى العالمى جيمى جون لوى، صاحب الجذور الإفريقية، وذلك باعتباره ضيف الشرف الدورة التاسعة للمهرجان.
ووفق التقليد الخاص بالاحتفاء بمبدعين أفارقة راحلين عبر إهداء الدورة لأسمائهم، يعلن المهرجان أسماء كل من المخرج أسامة جرجس فوزى، وتتسلم التكريم عفاف جرجس فوزى، والمنتج التونسى احمد بهاء الدين عطية، ويتسلم الدرع المخرج مختار عجمى، واسم الممثلة سوتجيه كواياتى من مالى، والفنانة المصرية عقيلة راتب.

ويتضمن حفل الافتتاح ايضا تقديم لجان التحكيم لمسابقات هذا العام، حيث تضم لجنة تحكيم الاعمال الروائية الطوية كلا من الممثلة السنغالية ميمونة نداى، والمخرج جاستون كابوريه من بوركينا فاسو، وسعد الشرايبى من المغرب، والناقد ستيف ايوروندى من نيجيريا، ومن مصر النجم مصطفى شعبان والذى يكرمه المهرجان هذا العام.
وكذلك لجنة تحكيم الافلام التسجيلية الطويلة وتضم المخرج السودانى امجد ابو العلا، والمخرج التونسى مختار عجمى، والمخرج الكينى بيتر ونججى، والناقد السنغالى تيرنو إبراهيمو ديا، والناقد عصام زكريا من مصر.
ولجنة تحكيم مسابقة «الدياسبورا» وتضم الكاتبة الهندية أنجالى برابهو، والمخرجة سوسن دروزة من الاردن، والناقد بيتر رورفيك من جنوب افريقيا، والناقد سعد القرش من مصر، والمنتج بيدرو بيميننا من جنوب افريقيا.
ولحنة تحكيم الافلام القصيرة وتتكون من المخرج احمد فوزى صالح، المنتج مارك لطفى من مصر، والفنان سالم دندو من موريتانيا، والمخرج ديفيد توش من كينيا والمخرجة اسماء المدير من المغرب.
ولجنة تحكيم النقاد الدولية «الفيبريسى» وتتشكل من التونسى لطفى بن خليفة، والمصرى محمد طارق وايفا اف جاييرستام من السويد.
ويختتم الحفل بتقديم لفيلم الافتتاح «صندوق الدنيا»، وذلك من خلال كلمة يلقيها مخرجه عماد البهات، ويقدم من خلالها فريق العمل الذى شاركه فى صناعة الفيلم، رانيا يوسف وباسم السمرة واحمد كمال وعمرو القاضى، فيما بعرض الفيلم فى السادسة من مساء غد السبت بقاعة مركز المؤتمرات، وتصاحبه ندوة مفتوحة بين نجومه وجمهور المهرجان، حيث يشارك الفيلم ايضا باسم مصر فى مسابقة الفيلم الروائى الطويل، وذلك مع فيلم آخر هو «قابل للكسر» للمخرج احمد رشوان، والذى يشارك فى بطولته كل من حنان مطاوع وفاطمة عادل وعمرو جمال وخالد خطاب وعاصم نجاتى، ويقام له عرض خاص مساء 10 مارس، فيما ينافس الفيلم المصرى «حبيب»، للمخرج شادى فؤاد، فى مسابقة الأفلام القصيرة.
وتحت عنوان سينما افريقية من كل الدنيا بعرض المهرجان هذا العام 90 فيلما لمخرجين افارقة من داخل القارة وخارجها، وذلك بعد اضافة قسم جديد يحمل اسم «أفلام الديسبورا»، وهو القسم الذى يعرض اعمال المخرجين الأفارقة المقيمين فى المهجر.
وفى قسم خارج المسابقة يعرض المهرجان 8 أفلام، منها الفيلم المصرى «هذه ليلتى» للمخرج يوسف نعمان، كما يعرض 8 أفلام فى بانوراما الأفلام المصرية القصيرة، إلى جانب عرض 3 أفلام كينية فى إطار تكريم السينما الكينية هذا العام بالمهرجان.
ويحتفل المهرجان باليوم العالمى للمرأة فى 8 مارس، واحتفى بالمرأة من خلال قسم بانوراما المرأة الإفريقية فى السينما، والذى يعرض 4 أفلام، ومن بينها فيلم «يوم للستات» من مصر.
كما يعرض قسم بانوراما الأفلام المصرية 5 أفلام أنتجتها السينما المصرية حديثًا، وهى «الممر»، و«أولاد رزق 2»، و«الفيل الأزرق 2»، و«كازابلانكا»، و«الفلوس».

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot