بالصور.. "جزيرة القتل" أضخم مقبرة شهدت أسوأ مذبحة في التاريخ - المراقب بالصور.. "جزيرة القتل" أضخم مقبرة شهدت أسوأ مذبحة في التاريخ - المراقب

السبت 25 نوفمبر 2017 - 9:51 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

بالصور.. “جزيرة القتل” أضخم مقبرة شهدت أسوأ مذبحة في التاريخ

الثلاثاء 14 ,نوفمبر 2017 - 1:49 م

المراقب : متابعات

اكتشف علماء جثة 125 شخصا قتلوا على يد عصابة وحشية من المتمردين الجحيم بعد أن تحطمت سفينتهم في جزيرة مجهولة منذ 400 سنة.

كانت جزيرة بيكون، التي سميت فيما بعد مقبرة باتافيا والملقبة بجزيرة القتل لفظاعة موقع بها، حيث اندلعت أول و أكبر مذبحة في تاريخ استراليًا أستراليا.

فبعد قرون من غرق السفينة الشراعية الهولندية في جزيرة مجهولة بأستراليا، لا تزال بقايا جثث ضحايا مذبحة القراصنة تنتشل إلى وقتنا هذا.

وترجع تفاصيل المذبحة إلى 28 أكتوبر عام 1628، عندما أعطت شركة الهند الشرقية الهولندية الضوء الأخضر لسفينة لنقل من تيكسيل في هولندا إلى باتافيا، والتي نعرفها الآن جاكرتا في إندونيسيا.

وكان هناك 316 شخصا على متن السفينة، بما في ذلك الأسر العادية والأطفال، وحرس الجنود التوابل والفضة التي جرى نقلها.

وازدادت التوترات على متن السفينة باتافيا، التي سميت باسم وجهتها المقصودة، بعد اعتزام مجموعة من المتمردين إلى تحويل السفينة إلى سفينة القراصنة.

ولكي ينفذ المتمردون خطة الاستيلاء على السفينة، اعتدوا جنسيا على ابنة تاجر ثري لإثارة رد فعل ركاب السفينة.

وفي تلك الاحداث غرق نحو 40 شخصا نتيجة الفوضى التي اندلعت على متن السفينة، ولكن الأسوأ كان ينتظر الركاب على سطح الجزيرة المهجورة بعد تحطم السفينة، حيث تعرضوا للاغتصاب والقتل من قبل العصابة في مشاهد وصفها الخبراء باسم “الرب الحقيقي للذباب” وهي رواية وحشية تركز على مجموعة من الفتيان البريطانيين الذين تقطعت بهم السبل في جزيرة مهجورة ومحاولتهم الكارثية والوحشية لحكم أنفسهم.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot