بالفيديو.. الشرطة الأمريكية تسحل مواطنا ذا أصول أفريقية - المراقب بالفيديو.. الشرطة الأمريكية تسحل مواطنا ذا أصول أفريقية - المراقب

السبت 04 يوليو 2020 - 9:44 م بتوقيت القاهرة

replica omega

بالفيديو.. الشرطة الأمريكية تسحل مواطنا ذا أصول أفريقية

الإثنين 1 ,يونيو 2020 - 11:15 م

المراقب : متابعات

أرشيفية

تشهد شوارع الولايات المتحدة الأمريكية حالة من الفوضى والذعر، بعد الاحتجاجات التي اندلعت في معظم الولايات، بعد مقتل الشاب الأمريكي صاحب البشرة السمراء جورج فلويد، على يد رجال الشرطة في مدينة مينيابوليس الأمريكية منذ أيام.

ولم تكتف الشرطة الأمريكية بمقتل أحد الأمريكان أصحاب البشرة السمراء، وتستمر في تعاملها بعنف وشدة على الأمريكان أصحاب الأصول الأفريقية، ففي مقطع جديد متداول عبر منصات السوشيال ميديا اليوم، أظهر من خلاله حالة تعد جديدة لرجال الشرطة الامريكية على شاب أسمر اللون داخل سيارته.

ويظهر في الفيديو الذي تداول بشكل كبير، الاعتداءات الصارخة التي تقوم بها قوات الشرطة الأمريكية اتجاه مواطنيها في التظاهرات الحالية التي تشهدها الدولة، وهو التعدي على شاب ذو بشرة سمراء داخل سيارته وسحله خارجها بعد تهشيم النافذة الزجاجية عليه ومن ثم صعقه بالكهرباء بدون أي أسباب واضحة.

وسرعان ما تداول الفيديو الذي يظهر فيها تعامل الشرطة الأمريكية بعنف مع المواطنين عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة ووسائل الإعلام العالمية التي سلطت الضوء على استمرار معاملة الشرطة الأمريكية بعنف ضد الأمريكان أصحاب البشرة السمراء.

وكانت الولايات المتحدة قد شهدت ليلة جديدة من العنف والصدامات بين الشرطة والمحتجين فى عشرات المدن، ليل السبت – الأحد، واشتعلت التوترات من نيويورك إلى فيلادليفيا وثاوث كارولينا، حيث شارك عشرات الآلاف فى الاحتجاجات على مصرع جورج فلويد، أسمر البشرة على يد الشرطة فى مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا.

وفى واشنطن، اشتبك المحتجون على مصرع فلويد مع الخدمة السرية وشرطة العاصمة فى ثانى مواجهة عنيفة خلال أقل من 24 ساعة بين مسئولى تنفيذ القانون ونشطاء ضد وحشية الشرطة، وتجمع نحو ألف شخص فى محيط البيت الأبيض الذى أحاط به مركبات الشرطة والحواجز المعدنية وصفوف من عملاء الخدمة السرية المسلحون ورجال الشرطة. وتفرق المحتجون فيما بعد فى جماعات أصغر واتجهوا نحو وسط المدينة ليحرقوا ويحطوا النوافذ فى طريقهم. وتعرضت بعض المتاجر والمطاعم القريبة من البيت الأبيض للنهب، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وعلق الرئيس الأمريكى دونالد ترامب على استمرار الاحتجاجات، وقال فى تغريدة له عبر تويتر إن 80% من المتظاهرين فى مدينة مينيابوليس، من خارج الولاية، ويضرون بالأعمال الصغيرة التابعة لأصحاب البشرة السمراء، بينما مجتمع المدينة الحقيقى يعملون بجد من أجل السلام والمساواة”.

وأشعل المحتجون النيران بسيارات الشرطة وتم قطع الطرق الحرة، بينما تم تحطيم نوافذ المبانى وقامت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، بل ولجأت أحيانا إلى الرصاص المطاطى بحسب ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”.

من جانبها، قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن 25 مدينة فى الولايات المتحدة قد أصبحت تحت حظر التجول مع استمرار الاحتجاجات فى البلاد فى الساعات الأولى من صباح ، الأحد، ضد تورط الشرطة فى مصرع جورج فلويد أثناء محاولة القبض عليه الأسبوع الماضى، وتنتشر هذه المدن فى 16 ولاية، فيما تم نشر الحرس الوطنى فى حوالى 10 ولايات إلى جانب مقاطعة كولومبيا.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot