صافيناز.. الرقص على صفيح ساخن - المراقب صافيناز.. الرقص على صفيح ساخن - المراقب

الاثنين 21 يناير 2019 - 3:46 م بتوقيت القاهرة

replica omega

صافيناز.. الرقص على صفيح ساخن

الثلاثاء 3 ,مارس 2015 - 1:08 ص

المراقب : هالة حافظ

صافيناز

 

“موسم عيد الأضحى وتحديدا أكتوبر 2013”.. هذا التاريخ لا يُنسى من ذاكرة الراقصة الأرمينية صوفينار جورجي ريان، وشهرتها “صافيناز”، حيث كتب مشهد وحيد مدته لم تتجاوز الخمس دقائق في فيلم “القشاش” شهادة ميلادها الفنية في مصر، و كان كفيل بتغير مسارها الفني ونالت على أثره شهرة طاغية في مدة قصيرة.
عززت “صافينار” جماهيريتها بالشائعات التي لاحقتها، والمشاكل التي تعرضت لها منذ أن وطأت قدميها أرض مصر، والتي تخص زوجها وخلافاتها مع النجوم تارة، وأهانتها لعلم مصر، وإطلالتها المثيرة للجدل تارة أخرى.

 

مخالفة العقد
بدأت الخلافات منذ أن وطأت قدميها أرض مصر، وكانت مع طليقة أحمد عز، شاهيناز النجار، مالكة فندق “نبيلة” بحي الدقي، حيث حررت إدارة الفندق بلاغًا ضدها، بسبب مخالفتها بنود العقد المبرم بينهما، والذي ينص على عدم أحياء الراقصة الأرمينية أي حفلات خارج الفندق دون الحصول على الموافقة، في الوقت الذي كانت تحي فيه صافينار حفلات عدة، إلى أن تم تسويه الأمر.

 

 

إهانة مصر
وكان ارتداء “صافينار” لـ”بدله رقص” بألوان علم مصر، واتهامها على أثرها بإهانة العلم أكثر المشاكل التي أثرت جدلاً واسعاً ومازالت تلقي بظلالها على الراقصة حتى الآن، وخاصة بعد استدعائها اليوم، للخضوع للتحقيقات في قضية الإساءة للعلم.

 

 

وترجع الواقعة إلى إحياء الأرمينية أحد حفلاتها بـ”العين السخنة”، وقامت بتقديم فقرة استعراضية مرتديه “بدله رقص” عارية، بألوان علم مصر، كنوع من التعبير عن حبها لمصر، التي احتضنتها، وكانت سببت شهرتها، و هذا المشهد كان كفيل بسحب البساط من تحت قدميها، وتقليل شعبيتها وجماهيريتها التي حظيت بها الفترة الأخيرة.

 

 

ووقتئذ طالبت وزيرة القوى العاملة الجهات الأمنية بترحيلها بسبب ارتداء “بدله رقص” على هيئة علم مصر ، واعتبرته إهانة للوطن ، وجريمة يعاقب عليها القانون، إلا إنها وجهت اعتذار للشعب المصري، وبررت فعلتها غير المقصودة برغبتها بالتعبير عن حبها لمصر على طريقتها الخاصة.

 

 

جنسية إسرائيلية
ولم تكن هذه المرة الأولى الذي يطالب بها بترحيل صافينار من مصر، بل سبق وطاردتها شائعات حول جنسيتها، وردد البعض إنها تحمل الجنسية الإسرائيلية، وحينها نفت ذلك، وأكدت على إنها أرمينية قضت عمرها بروسيا، ولم تقابل إسرائيلي طيلة حياتها.

 

 

شائعات الزواج
وردًا على الأصوات المطالبة بترحيلها من مصر، انتشرت شائعات تفيد بزواجها من مصري في سبيل تأمين حياتها المهنية والفنية في مصر، حيث تردد زوجها من رجل أعمال مصري يمتلك شركة سياحية، وانتشرت صورها وهي ترتدي فستان زفاف، وهذا ما نفاه مدير أعمالها، وأكد في الكثير من التصريحات الصحفية إنها ذهبت مجمع التحرير لتجديد إقامتها وليس لتوثيق زواجها مثلما تردد.

 

 

وعادت شائعات زواجها تلقي بظلالها من جديد، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورة للراقصة الأرمينية، برفقه رجل وأدعى البعض إنه زوجها، ولكن تبين إنها صور من كواليس فيلم “عمر وسلوى”، تم التقاطها مع المخرج الشاب مراد مصطفي أثناء مراجعة بعض مشاهد العمل.

 

 

زواج شرعي
وبعدها بأيام قليلة، أعلنت ارتباطها رسميًا، مرجعه سبب تكتمها على الخبر بسبب ظروف زوجها العائلية، لأنه أرمل ولدية أبناء، ويخشي على مشاعرهم، مؤكدة أنها ارتبطت به في بادئ الأمر عرفياً، وتم تحويل العقد إلى “زواج شرعي”.

 

 

مجاملة
وتردد أثناء تصوير فيلم “عمر وسلوى”، نشوب مشاجرة بينها وبين بطل العمل الفنان كريم محمود عبد العزيز، بسبب تغيير سيناريو الفيلم لصالحها، وزيادة مشاهدها مجامله لها على حساب الأخير الذي ثار، وأصر على الالتزام بنص السيناريو، الأمر الذي أغضب صافيناز، وعلى أثره انسحبت من “لوكيشن” التصوير وقتها.

 

 

هي والماكيير
وفي نفس العمل، تداول نشطاء “فيسبوك” صورة تجمع الراقصة الأرمينية بالماكيير الخاص بها “تامر دهب”، أثناء كواليس فيلم “عمر وسلوى”، على أنه زوجها، الأمر الذي نفاه بعدها، ونشر صورة عائلته، لتكذيب الخبر.
تجاهل
وأثار تجاهل الراقصة الأرمينية حضور عرض خاص فيلمها “عنتر وبيسة” الذي عُرض في موسم عيد الفطر الماضي جدلًا كبيرًا، خاصة بعد حضور عرض خاص أخر، وتحديدًا لفيلم “الحرب العالمية الثالثة” للمنتج أحمد السبكي، الذي عرض في نفس التوقيت، برفقة شقيقتها، ورجح البعض مغازلتها للمنتج، للمشاركة معه في أعماله السينمائية هي وشقيقتها التي تنوي خوض المجال الفني، بعد تألق شقيقتها.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot