فضيحة تهز بريطانيا بعد سرقة وزير الأمن بالإكراه - المراقب فضيحة تهز بريطانيا بعد سرقة وزير الأمن بالإكراه - المراقب

الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 5:17 م بتوقيت القاهرة

replica omega

فضيحة تهز بريطانيا بعد سرقة وزير الأمن بالإكراه

الأحد 17 ,يونيو 2018 - 1:28 م

المراقب : متابعات

وزير الآمن البريطاني

كشف وزير الداخلية البريطاني، ساجد جاويد، أنه وقع ضحية حادث سرقة على يد لصوص بدراجة نارية سرقوا هاتفه المحمول، قبل وقت قصير من تكليفه بحقيبة الأمن في المملكة المتحدة.

وقال جاويد، الذي يتولى الآن مسؤولية الشرطة والأمن في بريطانيا، وفقا لتقرير نشرته اليوم صحيفة اندبندنت، إنه تم استهدافه من قبل مجرمين خارج محطة “يوستون” شمال لندن.

ووقع الحادث بينما كان يعمل سكرتيرا للمجتمعات المحلية، وجاء تعليقه على الحادث: “لقد حدث كـ ومضة البرق، بينما كنت أسير خارج محطة يوستون وأخرجت هاتفي المحمول للاتصال بسيارة أجرة”.

وأضاف وزير الامن البريطاني، في حديث ادلى به لصحيفة “ذا صن” البريطانية: ظننت أنني محظوظا لأنني لم أتعرض للطعن أو الضرب مثل العديد من الضحايا الآخرين الذين يقعون فريسة لهؤلاء المجرمين الأشرار.

وتحدث جاويد عن هذه الواقعة بعد أنباء عن تعرض الممثل الكوميدي مايكل ماكنتاير لسرقة ساعته على يد لصوص يقودون دراجة نارية بينما كان يقف الى جوار سيارته “رينج روفر” في شمال لندن، حيث حطم اللصوص نوافذ سيارته وسرقوا ساعته الرولكس

وكان هناك قلق متزايد حول جرائم العنف في بعض أجزاء بريطانيا، لا سيما في العاصمة لندن والمدن الكبرى الأخرى، وفقا لـ اندبندنت

واعترف جاويد، الذي لديه أربعة أطفال، بأنه قلق بشأنهم إذا ما خرجوا متأخرين.

وقال إن هذا هو القلق الأبوي الذي دفعه إلى معالجة المشكلة، مضيفا: يجب أن تكون شوارعنا آمنة في جميع الأوقات، يجب ألا نقلق بشأن أشياء مثل السكين أو أي جريمة أخرى.

وتوضح الأرقام أن أقل من 5٪ من حالات السطو والسرقة في جميع أنحاء المملكة المتحدة يتم حلها.

وقالت شرطة العاصمة لندن إنهم يبذلون كل ما في وسعهم لتقديم اللصوص إلى العدالة ووضع “كم هائل من الجهد” للتصدي لارتفاع معدلات الجرائم المتصلة باستخدام الدراجات.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot