مستقبلو السيسي بالخارج.. "مؤيدون تحت الطلب" (تقرير) - المراقب مستقبلو السيسي بالخارج.. "مؤيدون تحت الطلب" (تقرير) - المراقب

الاثنين 09 ديسمبر 2019 - 6:45 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

مستقبلو السيسي بالخارج.. “مؤيدون تحت الطلب” (تقرير)

الأربعاء 9 ,ديسمبر 2015 - 12:37 م

المراقب : كوثر مبارك

أرشيفية

 

في ظاهرة لا تتكرر كثيرًا مع الحُكّام والزعماء، تحرص مجموعات من المصريين في الدول التي يزورها الرئيس عبد الفتاح السيسي على استقباله بأعلام مصر وصوره، ويهتفون بمساندته ودعمه والعداء لجماعة الإخوان.

 

وعلى الرغم من أن الجالية المصرية في السعودية هي الأكبر حول العالم، إلا أن المصريين في المملكة لا يستقبلون السيسي في زياراته، في مقابل وقفات مؤازرة في الدول الغربية التي شككت في نظام الحكم عقب الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي في 2013.

 

الـمـراقـب” يرصد عدد من الوقفات التي استقبلت السيسي في الخارج:

 

اليونان

 

وصل الرئيس السيسي، أمس الثلاثاء، إلى أثينا في زيارة تستغرق 3 أيام، لإتمام مباحثات مع الرئيس اليوناني والقبرصي.

 

ونظم العشرات من أبناء الجالية المصرية، وقفة لدعم السيسي والترحيب به أمام مقر السفارة المصرية بأثينا، رافعين أعلام مصر، ومرددين هتافات “تحيا مصر” و”نورت يا ريّس “.

 

فرنسا

 

زار السيسي، باريس، الأحد 29 نوفمبر الماضي، للمشاركة بمؤتمر المناخ، في زيارة استمرت 3 أيام، تولى فيها السيسي رئاسة لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغير المناخ، كما تتولى مصر رئاسة مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة.

 

وكانت الجالية المصرية في انتظار السيسي، حيث نظّمت وقفة لتأييد ودعم السيسي بساحة “فوبان” بالدائرة الرابعة بباريس، وردد المشاركون فيها شعارات مؤيدة للرئيس وللدولة المصرية، معبرين عن أنّه أول رئيس يختاره الشعب بمحض إرادته.

 

بريطانيا

 

غادر السيسي البلاد، في 4 نوفمبر، في زيارة إلى لندن استمرت 3 أيام لدعم العلاقات بين مصر والمملكة المتحدة، ولقاء رئيس البنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية، إضافة إلى عدد من أبرز المفكرين البريطانيين؛ لشرح رؤية مصر تجاه تحولها الديمقراطي والاقتصادي.

 

ونظم أعضاء من الجالية المصرية، وقفة للترحيب بالرئيس أمام مجلس الوزراء البريطاني، مرددين هتافات داعمة لـ”السيسي”، ورافعين شعارات “تحيا مصر” ومتغنين بالنشيد الوطني.

 

 

نيويورك

 

ذهب السيسي إلى مقر الأمم المتحدة بنيويورك في 24 سبتمبر، للمشاركة لأول مرة في مؤتمر للأمم المتحدة على هامش فعاليات الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

ورحب عدد كبير من أعضاء الجالية المصرية بزيارة السيسي، ورددوا هتافات مؤيدة للرئيس.

 

 

برلين

 

غادر السيسي البلاد في 3 يونيو إلى برلين، للقاء نظيره الألماني، والتشاور معه حول العلاقات بين البلدين، ولقاء بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وسبق السيسي، مجموعة من الفنانين والإعلاميين المصريين في وفد شعبي للتأكيد أن ما حدث في 30 يونيو ثورة شعبية.

 

ورحبت مجموعة من المصريين في برلين بزيارة السيسي، ورددوا هتافات مؤيدة له أمام مقر إقامته في برلين.

 

وأثارت الزيارة جدل كبير بسبب ردود الفعل عقب الزيارة من اعتقال السلطات الألمانية الإعلامي أحمد منصور.

 

 

مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير معصوم مرزوق، قال إن خروج مؤيدين للرئيس السيسي أثناء زيارته الخارجية أمر محمود إن لم يكن بترتيب مسبق، ولا بأس من ذلك.

 

وأضاف “مرزوق” لـ”المراقب”، أن الحكومات في الدول التي يزورها السيسي لا يخفي عليها إن كان الأمر مرتب أو تلقائي، وإذا علمت الصحافة الغربية أن الأمر مرتب لن يمر على خير وسيضع الرئاسة والدولة في وضع غير مرغوب فيه.

 

وأكد أن الجماهير التي تنتظر الرؤساء في دول العالم، غالبًا ما تكون معارضة وليست مؤيدة كما كانت تفعل الجماهير التي كانت تلاحق الرئيس الأمريكي جورج بوش وتعبر عن اعتراضها بكافة الأشكال.

 

وأوضح أن الوفود الإعلامية التي ترافق السيسي في زيارته الخارجية متطفلة على الرئاسة، مطالبًا الرئاسة بوضع حد لتلك الوفود لأنها تسيء للرئاسة.

 

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot