وزير البترول: الانتهاء من التحول الرقمي بنهاية العام الجاري - المراقب وزير البترول: الانتهاء من التحول الرقمي بنهاية العام الجاري - المراقب

الاثنين 24 فبراير 2020 - 3:49 ص بتوقيت القاهرة

replica omega

وزير البترول: الانتهاء من التحول الرقمي بنهاية العام الجاري

الخميس 13 ,فبراير 2020 - 1:34 م

المراقب : أ ش أ

المهندس طارق الملا

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا حرص الوزارة على نجاح التحول الرقمي لإدارة كافة أنشطة الصناعة البترولية وجاري العمل على ربط الشركات بنظام واحد لتعزيز دعم اتخاذ القرار إذ يتم ربط الجميع ببرنامج الإدارة المتكاملة للموارد المطبق حاليا في الشركات القابضة وهيئة البترول، لافتا أن قطاع البترول يعمل حاليا على الانتهاء من التحول الرقمي بنهاية 2020.

وقال الملا – خلال الجلسة الختامية للجلسات الاستراتيجية لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، التي عقدت تحت عنوان “التوقعات المستقبلية لمصر كمركز إقليمي للطاقة في منطقة البحر المتوسط” – إنه تم تحقيق تواصل أكبر من خلال بوابة التواصل بين العاملين بقطاع البترول (الانترانت)، كما أنه من المخطط إطلاق أول بوابة إلكترونية لتسويق الفرص الاستثمارية في مجال البحث والاستكشاف.

وأشار الوزير إلى أن الدورة الرابعة من المؤتمر أتاحت فرصة متميزة لعرض قصص النجاح التي حققتها كوادر قطاع البترول خلال الأربع سنوات الماضية، مشيدا بما شهده المعرض من أحداث بداية من رعاية وتشريف الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحضور رئيس الوزراء وعدد من الوزراء ومحافظ البنك المركزي ورؤساء شركات البترول المصرية والأجنبية والمسئولين التنفيذيين، والمشاركة القوية والحضور المتميز للشركات والأفراد والنقاشات الثرية في الجلسات المختلفة والتي أدار الكثير منها رؤساء شركات البترول العالمية، وكذلك الجلسات الفنية المتخصصة و كذلك النقاش حول المستقبل وفق حوار علمي وعملي وهو ما يتوافق مع أهداف المؤتمر.

ولفت الملا إلى أن المؤتمر يحقق أهدافه المخططة عاما بعد الآخر من خلال التسويق للفرص الاستثمارية وما يحققه قطاع البترول الذي مازال لديه الكثير الذي يمكن تحقيقه من خلال التخطيط والعمل وتأهيل الكوادر والتعاون الإقليمي من خلال منتدى غاز شرق المتوسط الذي نحن على ثقة من أن مصر ستكون الأساس فيه من خلال ما تملكه من تسهيلات وإمكانيات يمكن للجميع بالمنطقة الاعتماد عليها واختيار مصر الحوار والعمل المشترك كأساس للتعاون وحل المشكلات.

وقال إن برنامج تأهيل الكوادر البترولية من الإدارة المتوسطة جاء تحفيزا للشباب وقدم الشكر للشركاء الأجانب لحرصهم على دعم ذلك وتوفير فرص للتدريب لـ120 من الكوادر الشابة في المرحلة الأولى من البرنامج الذي نطمح أن يكون أحد أدوات تحقيق خطط قطاع البترول المستقبلية.

وأشار إلى أن الدعم المقدم من الشركاء يؤكد على مدى التزامهم في الشراكة مع قطاع البترول فهذا البرنامج مستمر لمدة 3 سنوات وسيشهد الاستفادة بقوة من الخبرات التي اكتسبها المشاركون به.

وأوضح أن توجه قطاع البترول نحو إعادة الهيكلة التي تم الإعلان عنها مؤخرا يأتي انطلاقا من أن آخر هيكلة بالقطاع كانت منذ 20 عاما، حيث تركز الهيكلة على تطوير وتكثيف أنشطة البحث والاستكشاف والبتروكيماويات والتكرير والنقل والتوزيع، وأنه عندما تم إقرار ذلك كاستراتيجية جاء بعد استماع واعي ومشاركة حوارية ونقاشية من جميع عناصر المنظومة وهو النهج الذي نعمل على تأصيله في وعي وثقافة التعامل في إطار منهجية تغيير الثقافة التي نعمل عليها كأساس للعمل وتحقيق النجاح.

وشدد الملا علي الأهمية البالغة لخطة زيادة إنتاج مصر من البترول التي يجري العمل عليها حاليا على عدة محاور تشمل الاستمرار في طرح مناطق جديدة في مزايدات عالمية للبحث والاستكشاف وتنفيذ برامج عمل طموحة لشركات الإنتاج واستخدام التكنولوجيا للوصول إلى الفرص الجديدة والحفاظ علي الإنتاج من الحقول القديمة، موضحا أن نجاح الخطة سيكون له أثر إيجابي في تقليل الفجوة بين إنتاج واستهلاك المنتجات البترولية وتقليل استيرادها.

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

replica hublot