نادر جوهر.. مدلول حديث الرئيس لبرنامج 60 دقيقة - المراقب نادر جوهر.. مدلول حديث الرئيس لبرنامج 60 دقيقة - المراقب

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 6:53 م بتوقيت القاهرة

replica omega

                                                                                                                                                                                                                                                                                          يعتبر برنامج ٦٠ دقيقه من اكبر البرامج الإخبارية في العالم ومجرد حضوره للقاء الرئيس يعتبر تقدير للرئيس ولمصر وانا شخصيا عملت مع هذا البرنامج اكثر من مره احدهما للرئيس السادات ومرتين للرئيس مبارك وبعض الأحداث الهامه في مصر والشرق الأوسط .

والحق يقال خاصة حول ردود الرئيس العقلانية وكانت متزنه عاقله ومحترفه وأن هذا الامر يؤكد أن لدي الرئيس فريق محترف بجانب الخبرة التي إكتسبها خلال السنوات الخمس الماضيه في السياسه ومواجهه الاعلام ووجوده في البرنامج يؤكد انه دائما جاهز للرد علي اَي اسئله وان مصر معندهاش حاجه تخبيها .

كما ان إبتسامة الرئيس البسيطة تؤكد ان الرجل يسير بخطي ثابته نحو تحقيق أهدافه الوطنية وبناء دولة مصرية قوية في جميع الجوانب سواء كان إقتصادي أو عسكرية او تنمويه .

لكن بصراحة أتعجب من ردود الفعل التي ظهرت علي السوشيال ميديا او التحليلات التي قامت بها قننوات فضائية ووسائل إعلامية لتحليل الحديث، والتي أخفقت وفشلت في تحليل حقيقي لحديث الرئيس لبرنامج 60 دقيقة ويبدوا أن هذه القنوات تفتقد الي الفريق المحترف الذي يدرك حقيقة الأمور وأن لكل مقام مقال، لانه ببساطة شديدة يجب ان تدرك مثل هذه القنوات أن ظهور الرئيس امام الصحافه الأجنبية لابد من مساندته وان يكون في أفضل صورهه لانها صوره مصر سواء كانت هذه الأبواق الإعلامية تتفق او تختلف مع الرئيس .

كما أن استغلال البعض للزج باستقاله رئيس شبكه CBS التي أذاعت حديث الرئيس  جاءت بسسب إذاعته للحوار وأن الامر عقاب وهو  أمر غير منطقي وغير منصف علي الإطلاق لأن استقالة رئيس شبكة ” CBS ” أمر ليس له علاقه بحديث الرئيس ولكن استقالة او إقالة رئيس الشبكة كان بسبب تدني نسب المشاهدة والخسائر والتحرش ولكن الإستقالة جائت في نفس توقيت إذاعة حوار الرئيس لبرنامج 60 دقيقة .

بجانب أن الاسئله التي وجهت الي الرئيس نشرتها الصحافة الخارجية والتي يجب ان نرد عليها في كل لقاء للتعريف ونقل الحقيقة الغائبة والتي غالبا يرددها إعلام الجماعة الإرهابية، وهو ما قام به الرئيس بالاضافة الي ان جرأه الاسئله التي توجه الي الرئيس وهدوءه في الرد يؤكد أن الرجل أصبح بالفعل قوي وينقل الحقيقة بثقة متناهية رغم أن البعض يعتبر أن مثل هذه الاسئلة مؤامره ومحاوله احراج، خاصه ان الإعلام المصري لايمكن ان يتوجه للرئيس بمثل هذه الاسئله، ويجب أن ندرك أن المذيع الذي حضر اللقاء ليس عدوا او مدسوسا او عميل لكنه رجل عرض علي الرئيس ما ردده الاعلام الخارجي واستمع الي ردوده في أدب وأذاع الردود كامله ولم يغير مفهوم اللقاء .

في النهاية يجب ان نعترف بالحقيقة والصدق وهي أن حديث الرئيس فرصه لمصر للرد علي الانتقادات الموجهه لها ونجح الرئيس في الرد عليها وادعوه لتكرار استقبال الصحافه الأجنبية بلا تردد ولقد كان أداءه جيدا وخطوة قوية لتعريف العالم الخارجي بحقيقة الأوضاع في مصر دون روتوش أو تزييف للواقع .

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

replica hublot